الإثنين , أكتوبر 18 2021
هذا الجابت الرفكة اليوم
الرئيسية / مقالات / موقع الرفكة الإخباري/الحكومة الجديدة..هل تلبي التطلعات المنتظرة؟!./ بقلم الحسن/ ودادي/ صيك

موقع الرفكة الإخباري/الحكومة الجديدة..هل تلبي التطلعات المنتظرة؟!./ بقلم الحسن/ ودادي/ صيك

الحكومة الجديدة ..هل تلبي التطلعات المنتظرة ؟!.

الحكومة الجديدة كانت متوقعة من طرف عدد من المتابعين والمهتمين الذين يرون. ضرورة إحداث تغيير في بنية الأداء الحكومي يستجيب لطموحات الجماهير التي تعاني من غلاء الأسعار والبطالة وتدني الدخول وتأثيرات حصار كوفيد19 إلى غير ذلك من الأمور التي تعجل بميلاد حكومة جديدة عساها تكون عند حسن الظن في معالجة القضايا والتطلعات الوطنية الملحة وفي مقدمتها إنعاش الحياة المعيشية للمواطنين بتخفيض لهيب أسعار المواد الغذأئية والطبية.
وقد جاءت الحكومة الجديدة بوجوه يؤمل أن تضيف دماء زكية للعمل والمعاملة بإيجابية مع عديد الملفات الحساسة،فبالنسبة لوزارة التعليم العالي التي حظيت بوزيرة جديدة خلفا للدكتور سيدي ولد سالم ينتظر منها تنفيذ مشروع جامعة تجكجة االذي كان ولد سالم قد لوح بإيقافه بحجة عدم توفر ماء الشرب الضروري لقيام مثل هذه الجامعة.كما أن هذه الوزارة نفسها لديها الكثير من الصعوبات التي تنتظر الحل كمشكل منع التسجيل في الجامعة بعد تجاوز سن معينة . وملفات أخرى تنتظر الحلول الناجعة..
وبالنسبة للتعليم بشقيه الأساسي والثانوي لايزال يعاني من نقص الكادر االبشري وتدني الرواتب والعلاوات والتكوينات ثم المستويات،وهو مايشكل موضوع احتجاج وصيحات المعلمين والأساتذة المطالبين دوما بلفتة كريمة.
أما قطاع الصحة فإن الإجراءات التي قام بها الوزير السابق نذيرو فيما يتعلق بقطاع الصيدلة وتوحيد أسعار المواد الطبية فيوجد من يسجلون عليها مآخذ باعتبارها مجحفة بالمواطنين والمستوردين في آن معا.وقد اعتبر الوزير السابق للصحة من الذين بذلوا جهدا يذكر في قطاعه،غير أن هذا الجهد لم تكن له انعكاسات ملموسة على الأرض في تحسين ظروف المواطنين الصحية ولاحتى في الحد من مخاطر تهديد كورونا الذي يضرب الحصار على المواطنين بموجبه في كل حين.
ويحتاج قطاع الخارجية لتفعيل الديبلوماسية الموريتانية لتكون أكثر استجابة لتطلعات الدولة وحل مشاكل الموريتانيين في الخارج.وهناك العديد من الوزارات التي ينتظر أن تزيد الحكومة الجديدة من تفعيلها وحسن أداءاتها بالشكل المؤمل والمنتظر،وهي ذاتها الوزارات التي ترتبط المصالح الإجتماعية والإنسانية بها بشكل أكبر ويعلق المواطنون أدوارا كبيرة عليها في الدفع بحياتهم نحو الأفضل..
ومهما يكن فإن الأمل يرافق تجديد الحكومة والتفاؤل بشأن أداء هذه الأخيرة مستقبلا يغلب على التشاؤم.

بقلم :الحسن ودادي /صيك

عن admin

شاهد أيضاً

موقع الرفكة/ محمد محمود ولد امات يكتب: لقد صدق حدسي في غزواني…!!

ولد لمات يكتب : لقد صدق حدسي في غزواني ..” مقال “لقد صدق حدسي كانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *