السبت , نوفمبر 28 2020
الرئيسية / أخبار / موقع الرفكة الإخباري /وزارة الداخلية: سنعمل بكل حزم على أن يحظى جميع المواطنين بالحماية

موقع الرفكة الإخباري /وزارة الداخلية: سنعمل بكل حزم على أن يحظى جميع المواطنين بالحماية

قالت وزارة الداخلية الموريتانية، إن مصالحها ستعمل بكل حزم – أكثر من أي وقت مضى- على أن “يحظى جميع المواطنين بالحماية والعناية التي يكفلها لهم القانون  وفي الوقت نفسه وضع الجميع أمام كامل مسؤولياتهم عن تصرفاتهم دون أي محاباة أو امتياز، ولن يجد أي مواطن نفسه على هامش القانون، ولا يمكن اعتبار أحد فوق القانون”.

وقالت الوزارة في بيان لها صدر مساء اليوم الجمعة، إن  تطبيق القانون سيتم بكل صرامة، لكن في إطار الاحترام الدقيق للإجراءات التي يحددها.

وأضاف البيان:” نذكر أن ذلك هو التوجه الذي ستسهر وزارة الداخلية واللامركزية دون كلل وبمنتهى الحزم على تجسيده، من خلال تنفيذ مهامها المتعلقة بحماية الحريات، وصيانة النظام العام الجمهوري، وتكريس سلطة الدولة، انسجاما مع البرنامج الاستراتيجي لفخامة رئيس الجمهورية الهادف إلى إخراج بلدنا من دائرة التخلف وضمان عصرنته على مختلف المستويات، في جو من السلم والمساواة والوئام الوطني والاجتماعي”.

وقالت الوزارة إن الحكومة “شرعت في العمل على تكريس وترسيخ كافة القواعد والمؤسسات التي من شأنها تجسيد دولة القانون على أسس جمهورية سليمة، وذلك بهدف حماية الحريات الفردية والجماعية، وخلق مناخ أكثر سلاما ووئاما يتيح مشاركة أكبر لكافة أبناء الوطن”.

وأضاف البيان:” تدخل هذه العناية بترقية دولة القانون في إطار برنامج إصلاحي شامل، ينطلق من تحديث تشريعاتنا بغية تكييفها مع متطلبات ممارسة ديمقراطية حديثة منسجمة مع قيمنا الأصيلة، وصولا إلى تقوية المؤسسات العمومية وتكريس فصل السلطات وضمان تعاونها في ظل التقيد التام بأحكام الدستور والقانون والتزاماتنا الدولية”.

وتابع البيان:” في هذا الإطار، تضطلع الأجهزة المكلفة بالأمن العمومي بدور محوري في صيانة الحقوق وفرض الواجبات دون أي شكل من أشكال التمييز بين المواطنين، فضلا عن دورها في حماية النظام العام والأخلاق الحميدة”.

عن admin

شاهد أيضاً

تعزية:مؤسسة المعارضة الديمقراطية تعازي في وفاة الرئيس السابق ولد الشيخ عبدلله

مؤسسة المعارضة الديمقراطية تعزيــــــــــــــــــــــــــــة نواكشوط:23-11-2020 “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *