موقع الرفكة الإخباري/ﻛﺒﺶ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ !!… ﻧﻮﺍﻛﺸﻮﻁ 23 ﺩﺟﻤﺒﺮ 2019 ‏

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 23 ديسمبر 2019 - 9:04 مساءً
موقع الرفكة الإخباري/ﻛﺒﺶ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ !!… ﻧﻮﺍﻛﺸﻮﻁ 23 ﺩﺟﻤﺒﺮ 2019 ‏

ﻧﻔﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻻﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﻋﺪﺩﻫﻢ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺨﻠﻔﻮﺍ ﻋﻦ ﻏﺰﻭﺓ ﺗﺒﻮﻙ ﺍﻟﺘﻲ ﺩﻋﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ
ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻡ ﻣﺴﺒﻘﺎ ﺃﻥ ﺣﺠﺠﻬﻢ ﻭﺫﺭﺍﺋﻌﻬﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﻨﻮﺍ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺗﺒﺮﻳﺮﺍﺗﻬﻢ ﻟﻠﺘﺨﻠﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﻭﺍﺟﺐ ﺷﺮﻋﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺍﻫﻴﺔ .
ﻓﺒﺎﻷﻣﺲ ﺍﻟﻘﺮﻳﺐ ﻧﻈﻢ ﺍﻟﻨﻔﺮ ﺧﺮﺟﺔ ﺍﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﻜﻦ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭﻫﻢ ﻟﻠﺰﻣﺎﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻮﻓﻘﺎ ،ﺣﻴﺚ ﺍﺧﺘﺎﺭﻭﺍ ﺍﻟﻌﺒﺚ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺍﻓﻀﻞ ﻟﻴﺎﻟﻲ ﺍﻻﺳﺒﻮﻉ ،ﻭﻛﺎﻥ ﺍﺣﺴﻦ ﻟﻬﺆﻻﺀ ﺍﻧﻔﺎﻕ ﺍﻟﺴﻮﺍﺋﻊ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﻀﻮﻫﺎ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺚ ﻣﻤﺠﻮﺝ ﺍﻥ ﻳﻨﻔﻘﻮﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺒﻴﺐ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ .
ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﻔﺖ ﻟﻼﻧﺘﺒﺎﻩ ﺣﻘﺎ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﺮﺟﺔ ﺍﻻﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﺮﺋﻴﺲ ﺳﺎﺑﻖ ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﻣﺄﻣﻮﺭﻳﺘﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺧﻀﺮ ﻭﺍﻟﻴﺎﺑﺲ ﺣﻴﺚ ﺳﺨﺮ ﺛﺮﻭﺍﺕ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻓﻲ ﻋﺸﺮ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻋﺠﺎﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ، ﻭﺳﻤﺎﻥ ﻟﺼﺎﻟﺤﻪ ﻭﻟﻠﻤﻘﺮﺑﻴﻦ ﻣﻨﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻤﻞ ﻓﻴﻪ ﺷﻌﺎﺭ ” ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍ .”
ﻓﻠﻮﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺜﻼﺛﻲ ﻣﻨﺼﻔﺎ ﻭﻗﺎﺋﺪﻩ ﻏﻴﺮ ﻣﻐﺎﻣﺮ ﻟﻜﺎﻥ ﺍﺟﺪﺭ ﺑﻪ ﺍﻥ ﻳﺘﻮﺍﺭﻯ ﻋﻦ ﺍﻻﻧﻈﺎﺭ ﻭﺍﻥ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻛﺒﺶ ﺍﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﻋﻨﺪﻣﺎ ” ﻧﺒﺶ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻜﻴﻦ ﺍﻟﺘﻲ ﺫﺑﺢ ﺑﻬﺎ .”
ﻭﻣﻬﻤﺎ ﻳﻜﻦ ﻓﻼ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﺗﻔﺴﺮ ﺍﻟﺨﺮﺟﺔ ﺍﻻﻋﻼﻣﻴﺔ ﻭﻣﺎ ﺩﺍﺭ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﺳﺌﻠﺘﻪ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﻭﺍﺟﻮﺑﺔ ﻏﺎﻣﻀﺔ ﺍﻻ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﺬﻛﺮﻧﺎ ﺑﻘﺼﺔ ﺍﻟﻤﺨﻠﻔﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺿﺎﻗﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻷﺭﺽ ﺑﻤﺎ ﺭﺣﺒﺖ .
ﻭﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﻤﻄﺮﻭﺡ ﻫﻞ ﻳﺘﻮﺏ ﻫﺆﻻﺀ ﻛﻤﺎ ﺗﺎﺏ ﺍﻟﻤﺨﻠﻔﻮﻥ ﺍﻟﺜﻼﺙ ﺍﻡ ﺳﻴﻮﺍﺻﻠﻮﻥ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻻﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﻤﻌﺎﻛﺲ ، ﻭﻋﻨﺪ ﺋﺬﻥ ﺳﻴﻌﻠﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻇﻠﻤﻮﺍ ﺃﻱ ﻣﻨﻘﻠﺐ ﻳﻨﻘﻠﺒﻮﻥ .. ؟

(الهدهد)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الرفكة الاخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.