نفقات الدولة زادت بـ14 مليار خلال النصف الأول من 201

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يوليو 2019 - 7:41 مساءً
نفقات الدولة زادت بـ14 مليار خلال النصف الأول من 201


زادت النفقات التي كانت مقررة في الميزانية الأصلية لـ2019 بـ14 مليار أوقية قديمة، وهو ما دفع الحكومة للتقدم بمشروع تعديل على الميزانية يتوقع أن يقره البرلمان اليوم.

ووجهت هذه الزيادة – وفقا للحكومة – لأربع مجالات لم ترصد لها مخصصات في الميزانية الأصلية، وهي:
– إنجاز شوارع في نواكشوط، وقد خصص لها مبلغ 6.800.000.000 أوقية قديمة.
– تخليد الذكرى 59 للاستقلال في أكجوجت عاصمة ولاية إنشيري، وقد رصد لها 4.045.588.890 أوقية قديمة، موزعة على النحو التالي (وزارة التجهيز والنقل: 1.312.220.830 أوقية قديمة، وزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي: 1.817.368.060 أوقية قديمة، وزارة المياه والصرف الصحي: 9.160.000.000).
– ترميم وإعادة بناء بعض المدارس المتهالكة 3.000.000.000 أوقية قديمة، وقد أوكل المشروع لوكالة التضامن.
– التكفل بنفقات المنتخب الوطني المرابطون خلال مشاركته في نهائيات كأس أمم إفريقيا المنظمة في مصر، وكذا بنا مقرات للمجالس الجهوية في كل الولايات باستثناء نواكشوط بمبلغ 1.017.602.980 أوقية قديمة.

كما بوب مشروع تعديل الميزانية على تمويل أربع مراكز للتكوين المهني النسوي كانت قطر تتولى تمويلها، وتوجد هذه المراكز في النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقي، والعيون ولاية عاصمة الحوض الغربي، وسيلبابي عاصمة ولاية كيدماغا، وتوجنين بالعاصمة نواكشوط.

وسيسمح النواب بموجب هذا التعديل للحكومة بسحب 14.272.856.890 أوقية قديمة من الصندوق الوطني لعائدات المحروقات، لتغطية هذه النفقات.

وسجل الزيادة المتبقية في ميزانية التسيير بمبلغ فاق مليار أوقية، وخصص لتغطية نفقات المنتخب الوطني خلال مشاركته في نهائيات كأس أمم إفريقيا المنظمة في مصر، وذلك بالإضافة للمبلغ الذي حصل عليه المنتخب من حملة التبرعات، والبالغ 644 مليون أوقية قديمة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الرفكة الاخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.