إذاعة RFI: الاتحاد الأوروبي ومراقبة الانتخابات في موريتانيا

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 26 مايو 2019 - 1:23 صباحًا
إذاعة RFI: الاتحاد الأوروبي ومراقبة الانتخابات في موريتانيا


بعد أقل من شهر سيختار الموريتانيون خليفة محمد ولد عبد العزيز الموجود في السلطة منذ 10 سنوات. قبل أسابيع قليلة من الانتخابات بدأت مسألة شفافية هذه الانتخابات في الظهور في المناقشات. يوم الخميس 23 مايو عبر مرشح المعارضة بيرام الداه اعبيد عن قلقه إزاء عدم وجود بعثة مراقبة تابعة للاتحاد الأوروبي.
لمراقبة الاقتراع عيّن الاتحاد الأوروبي خبيرين. وصلا بالفعل إلى نواكشوط في مهمة تستمر لحوالي شهرين. فيما يتعلق بجميع أطراف الانتخابات: المرشحون واللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات والمجتمع المدني والإعلام … فهم يراقبون تقييم العملية الانتخابية كما يقول جياكومو دورازو سفير الاتحاد الأوروبي في نواكشوط.
مضيفا أن سبب عدم نشر بعثة مراقبة أوروبية يعود لأن موريتانيا لم تقدم الطلب، كما أن الاتحاد من ناحية أخرى لم ير حاجة ملحة لذلك.
ومع ذلك-يضيف- لا ينبغي تفسير ذلك على أنه تزكية مطلقة للسلطات الموريتانية. فالاتحاد الأوروبي يمول بعثة المراقبة التابعة لمنتدى منظمات حقوق الإنسان والتي ستمثل المجتمع المدني، حيث سيتم نشر حوالي 500 مراقب في جميع أنحاء البلاد. يقول مامادو صار ، الأمين العام للمنتدى: “هناك حوالي 4000 مركز اقتراع ولا يمكننا أن نكون في كل مكان لكن هذه الآلية سوف تمكننا من أخذ عينات جدية”.
من جهة أخرى سوف يرسل الاتحاد الأفريقي بعثة مراقبة، وفقًا لما قاله محمد فال ولد بلال رئيس لجنة الانتخابات.
ترجمة الصحراء

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الرفكة الاخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.