السبت , نوفمبر 28 2020
الرئيسية / أخبار / تمبدغه… رؤية من الداخل

تمبدغه… رؤية من الداخل

 

 

تمبدغة :
هي مدينة وادعة فى أقصى الشرق الموريتاني تربطها أواصر قوية بنهضة البلد فقد أنجبت رجالا وأشبالا على مر الزمان من جيل الإستقلال الأول إلى حد الآن ومازالت تساهم بالسواعد والرؤوس في تقدم البلد فمن هذه المدينة كان أول رئيس للجمعية الوطنية حمود ولد أحمدو ومنها كان أكبر وأشهر أستاذ لمدرسة الشرق الفنية في مجال الأدب و منها علماء جابوا الآفاق تدريسا ونشرا لرسالة الملة الخالدة.
في هذه القلعة العلمية والأدبية يعانى الأهالي الأمرين فهم يعيشون أغلب أشهر السنة بين مطرقة العطش ، وإن يستغيثوا يغاثون بماء مالح تسبب عبر السنين في أغلب أمراضهم العضال ، وبين سندان مستشفى يتلقاهم فيه فراشون ومتدربون في أحسن الأحوال بحقن ملوثة في العراء . أضف إلى ذالك الأخطاء المتكررة من الممرضين أصحاب التجربة -كي لا أقول الخبرة-والقصص كثيرة في هذا المجال ليس أقلها :فتاة حديثة العهد بالحمل تتابع مراحل حملها عند أكبر ممرضة هناك فتصف لها دواءا ليس مناسبا وعندما تشعر المسكينة بآلام يصاحبها جمود لحملها ، تطلب كشفا طبيا في النعمة لأنه غير متوفر في المقاطعة وتصر، لكن “الممرضة”ترفض وتسافر إلى انواكشوط تاركة الصبية والجنين في خطر ، وبعد فترة ليست بالطويلة يسقط الجنين على يد قابلة متدربة أخبرت أنه ميت ، ليكتشف المغسلون أن به عرق نابض بل أن رجله ويده ارتعشتا مع أول قطرة ماء على جسده الصغير ، بعدها يعيدوه بسرعة إلى القابلة التى بدأت تضربه ضربا وصفوه بأكثر من الحاجة لتثبت بعد لحظات من الضرب المبرح أنه ميت بالفعل ، أما أهل الضحية فقررو الإحتساب وترك الحساب لرب الحساب .
إن مدينة مثل تمبدغة لاتستحق تعاملا سيئا كهذا ، وإن “لي اخوتو فالغزي مايبتط فلخيام ”

 

 

الشيخ اكار عبد اللطيف

عن admin

شاهد أيضاً

تعزية:مؤسسة المعارضة الديمقراطية تعازي في وفاة الرئيس السابق ولد الشيخ عبدلله

مؤسسة المعارضة الديمقراطية تعزيــــــــــــــــــــــــــــة نواكشوط:23-11-2020 “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *