الثلاثاء , يناير 18 2022

جامعة لعيون تنظم ندوة فكرية حول مسؤولية مؤسسات التعليم العالي في مواجهة كوفيد 19 أحد, 09/01/2022

 

احتضنت قاعة البروفسور محمد ولد أعمر فعاليات ندوة فكرية و تحسيسية نظمتها عمادة الدراسات العليا بجامعة العلوم الإسلامية بلعيون حول مسؤولية مؤسسات التعليم العالي في المساهمة في مواجهة كوفيد 19 (جامعة العلوم الإسلامية بلعيون نموذجا ).
وقد تميز حفل الافتتاح بكلمة ترحيبة قدمها عميد الدراسات العليا الدكتور سيدي محمد ولد المصطفى ولد الجيد وضع من خلالها الندوة الفكرية في إطارها،  حيث بين أنها لم تنظم ترفا ولاصدفة أو اعتباطا، وإنما جاءت بمثابة استجابة فورية لتوجيهات السلطات العليا المنبثقة عن التعليمات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الرامية إلى  التعبئة الشاملة لكافة القوى الحية بالمجتمع للتشمير عن سواعد الجد والمثابرة والعطاء والنزول الفعلي والعملي للميدان سعيا لرعاية وحماية شعبنا العزيز من فتك وبطش وشطط هذا الفيروس القاتل.
وأضاف الدكتور سيدي محمد ولد المصطفى ولد الجيد أن تنظيم هذه التظاهرة الفكرية الهامة يدخل، من جهة أخرى، في سياق استشعار المسؤولية الأدبية والمعنوية التي تقع على كاهل مؤسسات التعليم العالي ببلادنا، وكل من يدور في فلكها من أساتذة وباحثين وإداريين وطلاب وعمال في الانخراط الواعي، الهادف، المجدي، البناء  والمسؤول في ديناميكية تفاعلية، اندماحية، تكافلية وتكاملية تشكل إطارا خلاقا للتدخل الحيوي، الفاعل والفعال سبيلا للتثقيف والتوعية والتكوين والتأطير والارشاد والتوجيه والمواساة والدعم والمؤازرة، دفعا  بالجميع لتجنب الاستسلام للفزع والهلع، أو التردي في وحل التجاهل واللامبالاة والاستهتار، والعمل بدلا من ذلك على التقيد الصارم، النسقي، المنتظم، والمستديم بالإجراءات الاحترازية التقليدية المعروفة، من ارتداء للكمامات، أو ماينوب عنها، بشكل صحيح عند الشروع في ولوج الفضاءات الخارجية، عمومية كانت أو خصوصية، والغسل العميق للأيدي بالماء والصابون، أو ما يقوم مقامهما، عند كل خروج من المنزل أو أفول إليه، وتجنب المصافحة في كل الأحوال قدر المستطاع، والإلتزام بالتباعد الإجتماعي، تفاديا للاحتكاك الجسدي، وقبل هذا وبعده ومعه، المبادرة والمسارعة في الإقدام على أخذ اللقاح بجرعتيه المعروفتين، وجوبا لا اختياريا، وجرعته الجديدة المعززة للمناعة ضد المتحورات عند الاقتضاء، مع التركيز على الكبار دون إهمال الصغار.
وتوج حفل الافتتاح بخطاب الافتتاح الرسمي مع رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمدو ولد لمرابط الذي أكد أن الجامعة بصدد اتخاذ إجراءات تلزم منسوبي الجامعة من هيئة تدريس وإداريين وطلاب وعمال باستظهار بطاقة التلقيح كشرط لازم لولوج الحرم الجامعي، مع التحضيض على التقيد بكافة الإجراءات الاحترازية، مبرزا أن ذلك يأتي تمشيا مع تعاليم ديننا الإسلامي  الحنيف، وتنفيذا للقرارات الصادرة عن الحكومة  بهذا الخصوص، وأثنى على أنشطة عمادة الدراسات العليا، وثمن موضوع الندوة، وطالب المشاركين فيها بالحرص على الإستفادة القصوى من العروض التي تتضمنها، معلنا انطلاق أعمالها.
وبعد الافتتاح التامت الجلسة العلمية، والتي تضمنت تقديم أربعة عروض من قبل نخبة من أساتذة الجامعة : الدكتور سيداتي ولد محمد عبد الله منسق ماستر الدرس الحديثي بكلية أصول الدين، والدكتور على الدوه أستاذ بكلية الشريعة، والأستاذ المصطفى ولد البشير مدرس بكلية اللغة العربية والعلوم الانسانية، والدكتور سيدي محمد ولد المصطفى ولد الجيد أستاذ علم الاجتماع بكلية اللغة العربية والعلوم الانسانية، وذلك على نحو مايلي:
1- عرض حول الأبعاد الشرعية لمسؤولية الأفراد والمؤسسات في الدفع بعموم الناس للأخذ بأسباب الحماية من كوفيد 19.
2- عرض حول جدارة اللقاح وجدوائية الإجراءات الاحترازية في الحماية من كوفيد 19.
3- دور الأساتذة والطلاب والطواقم الأكاديمية بجامعة العلوم الإسلامية بلعيون في المساهمة في الرفع من مستوى الوعي لدى الساكنة المحلية بأولوية اللقاح والتقيد بالإجراءات الاحترازية.
4- مسؤولية جامعة العلوم الإسلامية بلعيون في التخفيف من حدة الفجوة الرقمية على مردودية التعليم عن بعد في ظل  جائحة كوفيد 19.
وأشفعت العروض بنقاش ثري من قبل الحضور من الأستاذة والطلاب والضيوف.
وفي ختام فعاليات الندوة أكد عميد الدراسات العليا الدكتور سيدي محمد ولد الجيد أن هذه الندوة تشكل حلقة ضمن سلسلة من الأنشطة الفكرية والعلمية والثقافية التي ستنظمها عمادة الدراسات العليا لاحقا بهدف ترقية دور مؤسسات التعليم العالي في الجهود الوطنية الرامية للتصدي لكوفيد 19، والحد من آثاره النفسية والاقتصادية والاجتماعية.

عن admin

شاهد أيضاً

تدشين المركز الثقافي لجهة نواكشوط نواكشوط, 27/11/2021

في اطار الفعاليات المخلدة للذكرى ال 61 للاستقلال الوطني، تم أمس الجمعة في العاصمة، تدشين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *