الإثنين , أبريل 12 2021
الرئيسية / مقالات / موقع الرفكة الإخباري/ زيارة رئيس الجمهورية لمقاطعة تنمدغة :الأمل يحدو الساكنة المحلية بإنجازات ملموسة / بقلم الحسن ولد صيك

موقع الرفكة الإخباري/ زيارة رئيس الجمهورية لمقاطعة تنمدغة :الأمل يحدو الساكنة المحلية بإنجازات ملموسة / بقلم الحسن ولد صيك

زيارة رئيس الجمهورية لمقاطعة تنمدغه
الأمل يحدو الساكنة المحلية بإنجازات ملموسة

مع اقتراب الوقت المحدد لزيارة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني لمقاطعة تمبدغه والمقرر أن تكون غدا الأربعاء الموافق للواحد والثلاثين مارس الجاري يحدو الأمل والتفاؤل الطبقة العريضة من المواطنين أن تجلب هذه الزيارة مستويات من تحسين ظروف الحياة في هذة المقاطعة العريقة والتي تحتاج إلى مشاريع إنمائية تشمل الجوانب الصحية والمعيشية والعناية بالمناطق الرعوية وتوفير المشاريع الإنمائية المدرة للدخل إلى غير ذلك مما يتوقع أن تأتي الزيارة الرئاسية استجابة لجوانب منه،حيث ينتظر من هذه الزيارة تدشين مشاريع إنمائية هامة.
زيارة رئيس الجمهورية لمدينة تمبدغة تم التحضير لها بعناية فائقة،حيث تنادت الساكنة من كل مناطق المقاطعة المذكورة للحضور والتعبئة وحضر الأطر ورجال الأعمال والتنظيمات الأهلية، واسهم حزب الإتحاد من الجمهورية بشكل لافت في التهيئة والتعبئة لإنجاح الزيارة الرئاسية،فاليوم تتلاقى الإرادتين الحزبية والشعبية على ضرورة الإستقبال المثالي لرئيس الجمهورية ووفده المرافق،وقد ضربت الخيام أكملت الترتيبات اللازمة لذلك من جميع الجوانب.
ورغم أهمية تمبدغة وموقعها الإستراتيجي كمنطقة ملامسة للحدود مع الجارة مالي ومكانتها التنموية والسياسية والإجتماعية والإنتخابية،فإنها لاتزال تحتاج إلى عناية بخصوص أوجه متعددة لضرورات تنموية وحياتية أساسية،ينبغي أخذها في الحسبان من طرف رئيس الجمهورية والقائمين على التسيير الحكومي،فالمواطنون هناك كغيرهم في أنحاء الوطن المختلفة يعانون من تصاعد أسعار المواد الإستهلاكية والعزلة من نبض الحياة النشطة وعدم الإنعكاس المطلوب للثروة الحيوانية على الساكنة المحلية بفعل غياب مشاريع إنتاجية وتسويقية،وهو ما يؤمل من الزيارة الرئاسية اتخاذ قرارت جدية بشأنه تكون على المستوى المطلوب والمنتظر لتحسين مستوى عيش واستقرار ومرودودية وفاعلية الساكنة المحلية..
وقد سمعت ساكنة تمبدغة قبيل الزيارة الرئاسية الوشيكة من رئيس حزب الإتحاد من اجل الجمهورية سيدي محمد ولد الطالب أعمر كلاما وجيها عن سياسة الدولة في عهد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني ومستوى الإنجازات الطموحة خلال فترة حكمه إلى الآن رغم ظروف جائحة كورونا وتعقيداتها العالمية.وقد أوضح رئيس الحزب المذكور كون رئيس الجمهورية يولي عناية فائقة للمواطنين وسبل أمنهم وعيشهم الرغيد..
ومن المنتظر أن يدشن رئيس الجمهورية مشاريع وصفت بالهامة لعل منها مصنع الأعلاف الذي طالما تم انتظاره من طرف ساكنة الولايات الشرقية والجنوبية من الوطن

عن admin

شاهد أيضاً

موقع الرفكة/ فاطمة منت عبد المالك :التجربة التي تصنع الفارق

فاطمة بنت عبد المالك : التجربة التي تصنع الفارق —— تعتبر رئيسة جهة نواكشوط السيدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *