الجمعة , سبتمبر 25 2020
هذا الجابت الرفكة اليوم
الرئيسية / أخبار / الدر المنثور فى شرح تدوينة جميل منصور

الدر المنثور فى شرح تدوينة جميل منصور

يقول المؤلف نفعنا الله ببركته:
من زعم لكم أن بمقدوره اعطاء معنى نهائي لكلام جميل منصور فى السياسة فاحكموا عليه بالتنطع فكل فاصلة فى كلام الرجل حمالة أوجه ولا ازعم القدرة على شرح هذه التدوينة وإنما احاول اجتهادا لعلى أحصل على اجر من اجتهد فاخطأ
وبعد فقوله”من أضعف مايضعف الحملات” يعنى الحملات الانتخابية والرئاسية تحديدا لأنها هي السياق
“الدفاع والتبرير ” يعنى بها الدفاع الذى هو افضل وسيلة للهجوم لدى فقهاء النجيلة الخضراء وأما التبرير فهو البحث للبعير عن مخرج من سم الخياط أو محاولة تعبئة قنينة نصف لتر من الماء بصهريج كامل
“من معك” يقصد محذوفا مقدرا ب”محمد محمود ولدسييدى” ذلك رأي أهل الكوفة وملح بينما يرى أهل البصرة وتيارت أن المخاطب هنا هو”سيدى محمد ولدبوبكر”مرشح “تواصل”
ولا مشكلة فى أن يقصد جميل أحد الرجلين بخطابه فأما احدهما ف”شيخه” واما الآخر ف”مرشح “جماعته
“انضباطا” يعنى التزاما حزبيا لاحركيا وتنفيذا لأوامر فيها مصالح وليس استجابة لنمط فكري صارم ومغلق وشتان بين النصوص الحزبية ومقدسات الجماعة فالأولى يمكن تنفيذها انضباطا والثانية أقوى من الانضباط فلابد لها من الاقتناع
ويضعف الانضباط أمام الاقتناع لأن الانضباط قديلزم من ليس ملزما بفكر الجماعة بينما الاقتناع الأعمى صفة ملازمة لأعضاء الجماعة دون غيرهم
وهل تنضبط قبل أن تقتنع ؟فيه قولان
الأول أن كل مقتنع منضبط وليس كل منضبط مقتنع
الثانى مااورده شيوخ “البعث”فى قولهم “نفذ ثم ناقش” وهي قمة الانضباط ويستلزم الاقتناع نقاشا قبل التنفيذ
وقديفهم من سياق كلام مولانا جميل ابن منصور أنه غير مقتنع بمرشح الجماعة لكنه منضبط
ورأى بعض مشايخنا أن جميلا يقف فى نقطة ميتة بين المسايرة انضباطا والاندفاع اقتناعا
ولاتقوى المسايرة قوة الاندفاع فالمسايرة معناها الذهاب مع المرشح دون صخب اوهرولة اوتكلف اوجهد
اما الاندفاع فهو تهيئة الطريق للمرشح والسير أمامه وخلفه وبين يديه فتتقدم الجماعة المرشح ولاتقدمه
هل يفكر جميل فى وضع الانضباط تحت ابطه موليا ظهره لولدبوبكر
فيه خلاف
فيرى بعض شيوخنا أن جميلا مستاء من ترشيح الجماعة لولدبوبكر وأن لسان حاله يردد:
ومن نكد الدنيا على الحر أن يرى
عدوا له ما من صداقته بد
وكذلك:
ومن صحب الأيام اناين جاره
وادنت له من ليس بالمتدانى
كيف لا وهويرى أساطين حقبة ولدالطايع ورموز البعثيين يتزاحمون مع أكابر الإخوان ومشايخهم
قيل ومامناسبة التدوينة؟
قال بعض مشايخنا :
جميل لايعبث بكلماته ولايصفق وقت الصمت ولايجهر فى محل السر ولذلك فالواضح أنه أحس من شباب الإخوان فتورا فى الدعاية لولدبوبكر وتقاعسا يحمل خجلا يستبطن ندما فأحب أن ينبه الجماعة ومرشحها إلى الفرق بين المسايرة انضباطا والاندفاع اقتناعا وهويرى حملتهم أضعف من المسايرة وأبعد من الاقتناع
وكتبه حبيب الله ابن احمد الشنقيطي الحسني تيب عليه وعلى والديه آمين

من صفحة حبيب الله ولد أحمد

عن admin

شاهد أيضاً

موقع الرفكة/لائحة «فئات العمال» التي ستستغني شركة AFROPORT عن خدماتها

أعلنت شركة ‏AFROPORTالاماراتية المشرفة على مطار نواكشوط الدولي مؤخراً نيتها تقليص عمالها والاستغناء عن خدمات …